وصف المشروع

يعيش قطاع غزة ظروفاً اقتصادية صعبة للغاية في ظل تزايد نسب الفقر والبطالة والحصار الإسرائيلي المفروض منذ قرابة 10 سنوات, وتعاني العديد من المنازل في قطاع غزة من عدم صلاحيتها للسكن وعدم توفر كل مقومات السكن الملائم فيها, حيث تعاني بعض المنازل من عدم توفر شبكة للمياه والصرف الصحي مما يجعل المنزل غير مؤهل صحياً ويعمل على انتشار الأوبئة والأمراض, كذلك تفتقر بعض المنازل للنوافذ والأبواب ووسائل التشطيب الصحية وهو ما يزيد من صعوبة الحياة في هذه المنازل فلا منقذ يقيهم حر الصيف ولا برد الشتاء.ومن هنا جاءت فكرة مشروع ترميم المنازل الفقيرة في محاولة للمساهمة في تحسين البيئة السكنية والصحية لعدد من المنازل لتصبح صالحة للسكن الآدمي.

نسبة تمويل المشروع 0%