إسماعيل صيام، حلاق من مخيم الشاطئ غرب قطاع غزة وهو المعيل الوحيد لأسرته.
كانت السنوات الماضية صعبة على إسماعيل معيشيًا واقتصاديًا لم تمكنه من معيل أسرته وتوفير دخل كافي يلبي احتياجاتها.
إسماعيل اليوم هو واحد من بين العديد من الأشخاص الذين نعمل على تمكينهم من خلال تعزيز مجال عملهم.
ونعمل على توفير مصدر دخل كريم لهذه الفئة مما يسمح بتشغيل العديد من الشباب العاطل عن العمل، من خلال مشروع القرض الحسن بتمويل كريم من الهيئة الخيرية الاسلامية العالمية من دولة الكويت الشقيقة وبتنفيذ وإشراف جمعية الرياض الخيرية للتنمية الاجتماعية.
ويذكر أن الجمعية قامت بتمويل أكثر من 25 مشروع خلال هذا العام والعام السابق.
قصة إبداع في خدمة الانسانية.
#جمعية_الرياض
#غزة