كم هو مؤلم ذلك الشعور بالوحدة، تلك اللحظات التي يحتاج فيها الإنسان إلى قلب حنون و يدٍ عطوفة .. فلا يجد.. !شعور مؤلم, وإحساس حزين ..إنهم .. الأيتام..
من هنا شعرت الرياض الخيرية بالمسؤولية وسعت منذ نشأتها لتنمية هذا البرنامج الهام وجعلته
في مقدمة برامجها الخيرية والإنسانية، للأخذ بأيدي هؤلاء الأطفال والصبية الذين فقدوا آبائهم .
معاً لنعقد العزم ونشعل شموع الأمل البراقة بين جنبات حياتهم .. لنسمو بذلك إلى مرتبة يتمناها كل فرد ..(السعادة).
فتتبني الرياض الخيرية حتى هذه اللحظة كفالة 35 يتيماً فقط ، وبشكل واسع تفتح لكم الرياض الخيرية هذا الباب وتقرب لكم المسافات لتدلكم على الخير وتساهموا الى زيادة هذا الرقم ، حيث تقدر كفالة اليتيم المالية شاملةً للاحتياجات الأساسية لليتيم , من المأكل والمشرب والملبس وأيضا التعليم والعلاج، لضمان حياة كريمة لكل يتيم ، ولكي لا يشعر بفرق بينه وبين أقرانه , ممن ليسوا بأيتـام .

حيث تقدر كفالة اليتيم شهرياً بـ ( 50 $) خمسون دولاراً أمريكياً .

ساهم وزدهم رقما يا صاحب الخير
* فقط الحرب الإسرائيلية عام 2014 على قطاع غزة خلفت أكثر من 5000 يتيم وحرمتهم من حنان الأب ظلماً وعدواناً.