أطلقت جمعية الرياض مشروع حج البدل عن الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال الصهيوني، ويشمل المشروع الأسرى ذوي المحكوميات العالية والمؤبدات.

وقال د. رياض شاهين رئيس مجلس إدارة الجمعية “إن المشروع يهدف لدعم صمود الأسرى في سجون الاحتلال، وإيصال رسالة أمل وتثبيت لهم من الأمة جمعاء”.

وبين د.شاهين أن المشروع طرح للمشاركة في جميع الدول العربية والإسلامية، بغية كسر حالة الحصار والعزلة المفروضة على الأسرى الفلسطينيين وخطوة لاستعادة زخم الشارع العربي والإسلامي نحو القضية الفلسطينية عموماً وقضية الأسرى القابعين خلف قضبان المحتل بشكل خاص.

وعن آلية المشاركة وضح د.شاهين أن الجمعية أعدت نموذجاً نشر على موقعها الإلكتروني يمكن للراغبين الاطلاع على كافة معلومات الأسرى واختيار اسم الأسير الذي يود أداء فريضة الحج نيابة عنه، حيث ستقوم الجمعية بالتواصل مع ذوي الأسير وإبلاغهم بكافة التفاصيل حول المشاركة.