شتاء بارد يزيد من معاناة قطاع غزة

جمعية الرياض تساهم بـ12 ألف دولار للبيوت والأسر الفقيرة

 

وزعت جمعية الرياض الخيرية كسوة الشتاء بقيمة 12000 دولار على الفقراء والأيتام في قطاع غزة، والتي نفذت على عدة مراحل منتصف يناير الحالي.

 

وجاء مشروع كسوة الشتاء مع اشتداد سوء الحالة المناخية التي طرأت على قطاع غزة نتيجة المنخفض الجوي الذي يمر بالمنطقة، تزامناً مع صعوبة الأوضاع الاقتصادية التي يعاني منها سكان القطاع.

 

وبين د.رياض شاهين أن المشروع تكفل بكسوة شتوية كاملة لـ 300 طفل من الأيتام وأبناء الأسر الفقيرة، إضافة لتغطية 19 سقفاً من أسقف البيوت المتصدعة بالنايلون بهدف منع مياه الأمطار من التسرب إلى داخل المنازل المستهدفة.

 

مضيفاُ أن المشروع استهدف أسر فقيرة كانت تعاني من برودة لم تمنعها جدران البيوت المهترئة من الوصول لأجساد أبنائهم الهزيلة حيث زودت 200 أسرة بأغطية “حرامات”، إضافة إلى توزيع 100 مدفئة كهربائية ليتجنبوا شدة الصقيع وأمراض الشتاء التي تنهك تلك الأسر وقد تجد بالكاد لقمة عيشها.

 

وحصل مشروع كسوة الشتاء على تمويله من جمعية قوافل للإغاثة والتنمية في دولة الكويت الشقيق، في خطوة إنسانية للمساهمة في دعم صمود أبناء القطاع وتخفيف حدة الحصار وشدة البرد عنهم وأطفالهم.

 

وأكد د.شاهين على دور جمعية الرياض الرائد في مساعدة أبناء الشعب الفلسطيني المحاصر في قطاع غزة، في ظل الأزمات التي يعاني منها سكان القطاع، حيث أصبح للجمعية مكانة مرموقة وثقة كبيرة لدى الممولين والداعمين من أبناء الدول العربية والإسلامية.

 

وأشار إلى ضرورة تكاتف أهل الخير لتقديم يد العون إلى أبناء الشعب الفلسطيني بغية دعم صموده في وجه الحصار الجائر الذي أصاب ضرره كل مناحي الحياة في قطاع غزة، منوهاً إلى الحالات والأضرار الكارثية التي يخلفها قدوم الشتاء في المناطق المهمشة والتي تفتقد إلى البنية التحتية لتلافي غرق المنازل وتخريب ممتلكات سكان تلك المناطق.

 

وتباشر جمعية الرياض تنفيذ مشاريعها التنموية في قطاع غزة، حيث أطلقت أواخر العام المنصرم المرحلة الثالثة من مشروع تمكين الأسر الفقيرة في قطاع غزة، فيما تستمر في إنجاز مشاريع بئر نبع الخير الارتوازي، ومخبز الرياض الخيري، إضافة لترميم عدد من بيوت الأسر الفقيرة.

 

كما وتواصل الكوادر الإدارية في جمعية الرياض مع نهاية العام 2016 إعداد تقرير العام الإداري والمالي لعرضه على الجهات الممولة والداعمين لتوثيق نشاطات وإنجازات الجمعية خلال عام كامل من العطاء والبناء في كافة المناطق المحتاجة في قطاع غزة والذي يمثل البقعة الجغرافية لنشاطات الجمعية منذ تأسيسها منتصف العام 2015 على يد مجموعة من قيادات العمل الخيري في فلسطين.

 

16105927_1224967214207860_5401775150908648383_n16195949_1238965942807987_3476981597611669264_n