“الرياض” توزع مساعدات ديسمبر وتستعد لبدء مشاريع الشتاء

وزعت جمعية الرياض الخيرية كفالات شهر ديسمبر على الأسر الفقيرة والأيتام في قطاع غزة، حيث بلغت قيمة المساعدات 12700 دولار.

وقال د. رياض شاهين رئيس مجلس إدارة الجمعية إن المساعدات وزعت على 94 مستفيداً كان منهم 34 أسرة من الأسر الأشد فقراً بواقع 80 دولاراً لكل أسرة، إضافة إلى 35 طفلاً يتيماً من أبناء الشهداء.

وذكر شاهين أن كفالات الأيتام تتوقف مع انتهاء العام 2016، وينتظر الأيتام المكفولون من قِبل الجمعية أهل الخير ليوفروا لهم متطلباتهم الأساسية مع بداية العام القادم.

وبين شاهين أن الجمعية تكفلت بإيجار بيوت  لـ 6 أسر فقيرة في قطاع غزة، فيما شيدت منزلاً بمساهمة من أهل الخير على مساحة 70 متراً ليؤوي أسرة فقيرة من مدينة خان يونس، كما ولازالت تقوم الجمعية ببناء منزل آخر لأسرة معدمة من مخيم الشاطئ بغزة.

وتستعد جمعية الرياض لبدء مشاريع الشتاء، حيث فتحت باب التبرع للراغبين بإيصال المساعدات والإغاثات العاجلة للأسر الغزية التي لا تجد مأوىً لها أمام برودة الشتاء وقساوته.

وكانت الجمعية قد أعلنت عبر موقعها الإلكتروني عن استقبال طلبات تمويل مشاريع صغيرة بهدف تمكين الأسر التي يتم اختيارها ومنحها فرصة للرزق في ظل الظروف الحياتية الصعبة التي يمر بها سكان قطاع غزة نتيجة الحصار الخانق المفتروض على القطاع منذ ما يزيد عن العشرة أعوام.

يذكر أن جمعية الرياض أجرت مع بداية نوفمبر المنصرم أول ضخ تجريبي للبئر الارتوازي “نبع الخير” والذي أنشئ بتمويل من أهل الخير في قطر بغية إيصال المياه الصالحة للاستخدام لسكان مخيم الشاطئ الجنوبي في قطاع غزة.

فيما تواصل جمعية الرياض سعيها مع الجهات المختصة لإتمام قضية مخبز الرياض الخيري المخصص ريعه لفقراء وأيتام قطاع غزة، حيث أعيق افتتاح المخبز نتيجة مخالفة الآلات للمعايير المتفق عليها بين المورد والجمعية.