وزعت جمعية الرياض كفالات شهر ابريل على الأيتام والأسر الفقيرة في قطاع غزة بقيمة 4600 دولار.

 

وقال د.رياض شاهين رئيس مجلس إدارة الجمعية إن ما قيمته 10 آلاف شيكل استفادت منها 35 أسرة فقيرة كمساعدة تقدم بشكل شهري لتلك الأسر، إضافة إلى تقديم مساعدة بقيمة 3720 شيكل كفالة شهرية لـ 36 طفلاً يتيماً.

 

وأوضح أن ما قيمته 2400 شيكل دفعت كإيجارات لإيواء 5 أسر فقيرة عجزت عن توفير أي مأوى لها في ظل التردي المستمر للوضع الاقتصادي في قطاع غزة.

 

وأكد د.شاهين على دور أهل الخير في أرجاء العالم العربي والإسلامي لمساعدة وغوث المحتاجين في قطاع غزة، نتيجة الظروف القاسية التي يمر بها سكان القطاع جراء الحصار المتواصل منذ 11 عاماً، والذي ألقى بأثره على كافة مناحي الحياة داخل القطاع، وأصاب كل بيت في فاقة العيش أو نقص العلاج.

 

ونوه د.شاهين على ضرورة تكاثف جهود الداعمين وأهل الخير خصوصاً مع اقتراب شهر رمضان المبارك، داعياً لاغتنام ثواب تلك المواسم وما لها من أجر كبير مرتبط بعون أهل الرباط في فلسطين.

 

وتطلق جمعية الرياض حملة للتبرع استعداداً لشهر رمضان المبارك من أجل توفير الطعام للأسر المعدمة في قطاع غزة، حيث شملت الحملة عدداً من المشاريع الرمضانية اهتم بعضها بتوفير وجبات يومية للأسر الفقيرة تحت مسمى “تكية قوافل الخير الرمضانية” و “مشروع سحور”، وركز غيرها على تموين الأسر المتعففة بطرود غذائية وقسائم شرائية.

 

يذكر أن جمعية الرياض أطلقت بداية إبريل الحالي المرحلة الأولى من مشروع القرض الحسن والذي سيستفيد منه 18 أسرة فقيرة بتمويل الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية – دائرة المشاريع التنموية، حيث يهدف المشروع لتمكين الأسر المحتاجة من بدء مشاريعها الصغيرة لتوفير قوت يومها ومواجهة تكاليف الحياة معتمدة بأكبر قدر ممكن على نفسها.