اختتمت جمعية الرياض الخيرية مشروع “كسوة عيد” لأطفال الأسر الفقيرة والأيتام بمدينة غزة, بمناسبة قدوم عيد الفطر السعيد وذلك بدعم كريم من جمعية قوافل للإغاثة والتنمية-الكويت.
وقال رئيس مجلس إدارة “الرياض” د.رياض شاهين, إن المشروع إستهدف قرابة 100 طفل من الأسر المستورة والأيتام في إطار رسم البسمة على وجوههم.
وأوضح أن تكلفة المشروع الذي يهدف إلى إدخال البهجة و السرور إلى نفوس أبناء الأسر المحتاجة و مشاركتهم فرحة العيد تحقيقاً لمبدأ التكافل الاجتماعي بلغت قرابة تسعة ألاف دولار.
ووفقًا لسياسة الجمعية فإنها تقوم كل عام بإختيار منطقة محددة لتنفيذ مثل هذه المشاريع حيث إستهدف العام الحالي منطقة النصيرات وذلك بالتعاون مع بعض النساء القائمات على العمل الخيري في مخيم النصيرات- منطقة السوق.
ويذكر أن جمعية الرياض نفذت المشروع خلال السنوات الماضية, والذي يأتي في إطار خدمة أهدافها بالاهتمام بالطفل وإدخال البهجة والسرور لنفوس الأسر الفقيرة في قطاع غزة.
وثمن شاهين دور “قوافل”على رسم مائة بسمة على وجوه ألأطفال في مدينة غزة وعلى جهودها في خدمة أبناء شعبنا.