بتمويل أيادي الخير من قطر والسعودية
“الرياض” تنفذ مشروع الأضاحي بقيمة 35 ألف دولار

نفذت جمعية الرياض مشروع الأضاحي للعام الثاني على التوالي بقيمة 35 ألف دولار، بتمويل أهل الخير من دولتي قطر والسعودية الشقيقتين، حيث جرى توزيع لحوم الأضاحي على كافة أنحاء قطاع غزة بالتعاون مع اللجان الخيرية العاملة فيها.

وقال رياض شاهين رئيس مجلس إدارة الجمعية إن المشروع يعد من أضخم المشاريع التي تنفذها جمعية الرياض كل عام بالتعاون مع أيادي الخير في الدول العربية والإسلامية، مبيناً أن المشروع يشهد إقبالاً متزايداً من قبل المساهمين عن كل موسم.

وأشار شاهين أن مشروع الأضاحي يمثل أهمية كبيرة لشريحة واسعة داخل المجتمع الفلسطيني، حيث استهدف هذا العام 3 آلاف من الأسر الفقيرة وعوائل الشهداء والأيتام في قطاع غزة.

وترتفع معدلات الفقر بشكل كبير في قطاع غزة تبعاً للحصار الاقتصادي المفروض عليه منذ عشر سنوات، حيث تعيش 81.4% من الأسر الغزية فقراء مدقعاً، بسبب سوء الظروف الاقتصادية وعدم توافر فرص للعمل وكسب الرزق.

وأكد شاهين على دور جمعية الرياض في مساندة ودعم المحتاجين من أبناء الشعب الفلسطيني، مشيراً إلى حرص الجمعية على توسيع نطاق الاستفادة عاماً بعد عام، إضافة إلى التنويع في أماكن التوزيع بحيث تمس أكثر الفئات المستحقة مهما كان مكانها داخل القطاع.

يذكر أن جمعية الرياض بدأت عملها في قطاع غزة منتصف العام 2015م، لتكون رقماً مميزاً بين المؤسسات الخيرية العامة في القطاع، حيث نفذت خلال العام الأول من انطلاقتها مشاريعاً تنموية بقيمة نصف مليون دولار.

وتعمل جمعية الرياض في كافة المجالات الخيرية والتنموية، وتركز في نشاطاتها على دعم الفقراء والمناطق المهمشة، وتستفيد من خدماتها فئات متنوعة من المحتاجين والأيتام وأسر الشهداء وجرحى الحروب التي يشنها الاحتلال الاسرائيلي على القطاع.

وارتفعت نسبة ونوعية المشاريع التي تنفذها بداية العام 2016م، حيث شرعت بالتعاون مع بلدية غزة بحفر بئر ارتوازي لسكان مخيم الشاطئ بغزة بقيمة ربع مليون دولار، إضافة لمواصلتها تنفيذ مشروع مخبز الرياض الأوتوماتيكي بتمويل قطري والذي يعد أحد أهم المشاريع التنموية المستدامة لديها بهدف توفير دعم متجدد للفقراء والأيتام في قطاع غزة.