اُعتمدت جمعية الرياض الخيرية عضواً في الاتحاد العالمي للمؤسسات الإنسانية ضمن اتحاد بلاد الشام بداية أغسطس الحالي.

وقال د. رياض شاهين رئيس مجلس إدارة الجمعية إن الاعتماد جاء بعد اتصالات جرت خلال الشهرين الماضيين، وأوضح أن الجمعية حصلت على تزكية عدد من المنظمات الدولية العاملة في المجال الخيري.

وتسعى الجمعية من اعتمادها إلى توسيع عملها وتنفيذ أكبر عدد من المشاريع الإغاثية والتنموية، حيث يُنتج الاتحاد بيئة تعاونية مشتركة بين جميع المنظمات الأعضاء فيه.

ويوفر الاتحاد لأعضائه من جميع الدول حول العالم فرصاً لتطوير الكوادر البشرية للمنظمات الأعضاء مع إمكانية المشاركة في المؤتمرات الدولية بذات الخصوص، ويمنح المنظمات المشاركة فرصة أكبر لتكون أكثر استدامة من أجل تحقيق أهدافها.

ويتوزع أعضاء الاتحاد بين دول الخليج والمنطقة المغاربية، وافريقيا وبلاد الشام، والمنظمات الإنسانية في تركيا والبلقان.

وأبدى زايد حماد نائب رئيس الاتحاد، خلال رسالة القبول، ترحيبه بكون جمعية الرياض عضواً جديداً باتحاد المؤسسات الإنسانية في بلاد الشام، متمنياً لها مواصلة عطائها في خدمة المحتاجين والفئات المهمشة في قطاع غزة.

بدوره شكر د.شاهين كل من ساهم في حصول جمعية الرياض على الاعتماد، مؤكداً عزم الجمعية على تطوير عملها خلال الفترة القادمة والوصول بخدماتها إلى كل شرائح المجتمع وفئاته المهمشة بغضّ النظر عن أي معوقات تحول دون وصول العون لهم.

يذكر أن جمعية الرياض قامت خلال شهر رمضان المبارك بالشروع بتجهيز مشروع المخبز الأوتوماتيكي بتمويل قطري، والمزمع افتتاحه بداية شهر سبتمبر من العام الحالي، حيث ستكون جميع الإيرادات والأرباح لصالح كفالة الأيتام والأسر الفقيرة في قطاع غزة.