إلى جانب توفير فرصة عمل لرب الأسرة

“الرياض” تشتري شقة سكنية لأسرة مشرّدة بـ41 ألف دولار

أنقذت جمعية الرياض الخيرية أسرة فقيرة مشرّدة من مدينة رفح جنوب قطاع غزة، بشراء شقة سكنية لها بقيمة 41 ألف دولار، وتوفير فرصة عمل لرب الأسرة.

وقال رياض شاهين رئيس الجمعية إن طواقم البحث الاجتماعي لها عثرت على أسرة (ع.ج) بلا مأوى على شاطئ بحر غزة، مشيرا إلى أنها مكونة من 8 أفراد، وأن أطفالها متوقفين عن الدراسة.

وأكد شاهين أن الجمعية بادرت بتوثيق معاناة الأسرة وإعداد فيديو قصير عنها، وفتح باب التبرعات لصالحها، موضحا أن هذه المعاناة لاقت استجابة من سيدة قطرية فاضلة تدعى “أم جبر آل ثاني”، التي تكفلت بشراء شقة سكنية للأسرة.

وذكر أن الجمعية بادرت بشراء شقة للأسرة في برج سكني غرب مدينة غزة، بقيمة 41 ألف دولار، مع تأثيثها بالكامل بمفروشات وخزانات وأدوات كهربائية.

وأوضح أنها حرصت على توفير فرصة عمل لرب الأسرة بمشروع صغير عبارة عن (تكتك)؛ من أجل الاعتماد على نفسها، وأن تتحول إلى أسرة منتجة.

وذكر أن الجمعية بادرت أيضا بشراء البضاعة لهذا المشروع؛ لتشجيع الأسرة على العمل.

وسلّم شاهين مفتاح الشقة إلى ربّ الأسرة، بحضور طاقم جمعية الرياض، وسط فرحة كبيرة اعترت الأسرة بأكملها.

وقد شكر ربّ الأسرة جمعية الرياض لإنقاذ أسرته وتوفير حياة كريمة لها، وقال، أثناء تسلّمه مفتاح الشقة: “أنا أشكركم جميعا، وخصوصا الأستاذ الدكتور رياض شاهين على جهوده في إنقاذنا، (…) جمعية الرياض هي بحق سفينة الفقراء”.

ويشار إلى أن الجمعية كانت قد أطلقت مطلع شهر مارس الماضي مشروع تمكين الأسر الفقيرة بقيمة 100 ألف دولار.

و“الرياض الخيرية”، جمعية خيرية أهلية غير ربحية، تأسست في منتصف عام 2015م.