تبرعت جمعية الرياض الخيرية بمبلغ 1800 شيكل لشراء جهاز طبي لمريضة بسرطان الفك العلوي، من معسكر جباليا شمالي قطاع غزة.

وقال رياض شاهين رئيس الجمعية، إن الجهاز الطبي سيساعد المريضة على فتح فمها، بعد إجراءها عملية جراحية لاستئصال الفك العلوي، في الداخل المحتل، مشيرا إلى أنها كانت تعاني منذ أكثر من عام.

وأوضح أن الجهاز الطبي لا يوجد داخل قطاع غزة، إنما في الداخل المحتل، وأن الإدارة العامة للزكاة التي استلمت المبلغ ستبادر بتوفير الجهاز للمريضة.

ويشار إلى أن جمعية الرياض سبق أن قدمت “جهاز تبخير” لطفل مريض من أسرة فقيرة يعاني من أزمة وضيق في التنفس، جنوب قطاع غزة.

وسبق أن ساهمت الجمعية أيضا في إنقاذ حياة الفتاة المريضة بالسرطان إسلام محمود الصوير (24 عاما) من مدينة غزة، من خلال مبادرتها بتحويلها إلى العاصمة الأردنية عمان، لتلقي العلاج هناك حتى تماثلها للشفاء.